تكاملٌ بين الخبرات العلمية والعملية

عن المكتب

جاء تأسيس مكتب المحامي عبدالله بن سعد البريك امتداداً لخبرةٍ استمرت لأكثر من أربعة عشر عاماً، وقد وضع مؤسسه نصب عينيه هدفاً رئيساً يتمثل في تقديم خدماتٍ قانونية تمتاز باحترافية ومهنية عاليتين، بمعايير عالمية، لقطاع العملاء المستهدف، وهم النخبة من الشركات التجارية ورجال الأعمال، بغية الإسهام في سد جزءٍ من النقص القائم في هذا القطاع بالمملكة العربية السعودية.

عن المؤسس

حصل المحامي عبدالله بن سعد البريك على درجة الماجستير من قسم السياسة الشرعية بالمعهد العالي للقضاء –شعبة الأنظمة–، وخلال عمله في مهنة المحاماة قام بتمثيل العديد من الشركات ورجال الأعمال أمام الجهات القضائية، كما قدم العديد من الاستشارات الشرعية والقانونية.

تلقى المحامي عبدالله البريك عدداً من الدورات القضائية المتخصصة على يد مجموعةٍ من كبار أصحاب الفضيلة القضاة وكبار المحامين والمستشارين والأكاديميين المتخصصين.

فريق العمل

سعياً لتحقيق رؤية الشركاء وأهدافهم حرص المكتب على استقطاب نخبةٍ من المستشارين المتخصصين ممن يجمعون بين المعرفة العلمية والخبرة العملية، بالإضافة إلى عددٍ ممن سبق لهم العمل في سلك القضاء، رغبةً في إيجاد نوعٍ من التكامل بين الخبرة العلمية والعملية اللازمتين في مجال المحاماة وصولاً لتحقيق رؤية مؤسسه.

سعياً إلى تحقيق هذه الرؤية أيضا يمتلك المكتب مركزاً بحثياً يعنى بالدراسات الفقهية والقضائية ورصد المستجدات في هذا الشأن يقوم عليه عددٌ من الباحثين من ذوي التأهيل الشرعي والقانوني، كما يرتبط المكتب باتفاقيات تعاون مع عددٍ من مكاتب المحاماة الدولية.